عام٢٠٢٠

وَرشةِ مَسرح الجَسد

هذه الوَرشة ذات الخَمسةِ أيام قدمتها الفنّانة الهولنديّة (سيمون دي يونج) بجمعيّة الجزويت بمُحافظة المنيا كجُزءٍ من فعاليّات الدَورة العاشرة لمِهرجان حكاوي الدولي. حضرَ الوَرشَة ثمانيةُ فنّانين مصريين شَباب، وركزَت الورشةُ على شَرحِ كيفيةِ سرد قصةٍ باستخدامِ إيماءاتِ الجَسَد وتقنيات أُخرى كالتمثيلِ الصامتِ والرقص الحديث

وَرشة الرَقص المُعاصِر

قامَ مُصممُ الرَقصاتِ الهولَنديّ (إريك كايل) بتقديمِ ورشةٍ تدريبية استَمرت لخمسةِ أيّام، وشارك فيها عشرة مِن الفنّانيين الناشئين الذين يخطون خُطواتِهم الأولى في فَنّ الرَقصِ المُعاصر بمُحافظةِ المنيا في صَعيدِ مِصر. تضمّنت الورشةُ عرضاً تَقديميًا موجزاً عن أصولِ ونَشأةِ فنِ الرقصِ المُعاصرِ وأنماطِه المُختلفة. كما تضَمنت أيضًا جُزءًا عمليًا حيثُ أُتيحت الفُرصة للمُشاركين لمُمارسة التقنيات التي تَعرّفوا عليها خلال التَدريب

دَورة مَسرح بامبوزل

أقيمَت هذه الدَورة في مدينة ليستر بالمَملكة المُتحدة، بمُشاركةِ اثنين من الفنانين المصريين الذين تم اختيارهما من خلال دعوة مفتوحة تَمّ إطلاقُها العام الماضي بالتعاونِ مع المجلس الثقافي البريطاني في مصر. هدفت الدَورةُ إلى تقديم خِبرات فنيّة مُلهمة للمُشاركين كي يستخدمونها لتَحفيزِ الحواسِ المُختلفة للأطفال والشباب الذين يُعانون من صعوباتٍ في التعلُم أو التعبيرِ عن مشاعرهِم، أو يُعانون من مشاكلٍ سلوكيّة