فرص للفنانين

بالتعاون مع المجلس البريطاني في مصر، يبحث مركز أفكا للفنون عن مخرجين يرغبون في تطوير عروضهم والتقنيات المستخدمة بها لجعلها مُناسبة للأطفال المصابين بالتوحد.

تعمل سيمون دي يونج في مجالات: الكتابة وصناعة المسرح والتعليم.

من خلال تأسيس شركتها الخاصة، لعبت الدور الرئيسي في إنتاج مسرح التمثيل الصامت لجمهور الأطفال بدءًا من عُمر السنتين.

إريك كايل مصمم رقصات ويقوم بالتدريس في هولندا وأوروبا مناطق أخرى من العالم.

في عام ٢٠١٠ فاز بالجائزة الوطنية الهولندية للمواهب في تصميم الرقصات ومسابقة (نو بالي) في ألمانيا.